ضناني ا لوجـد خالد المبارك موسى "الريس"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضناني ا لوجـد خالد المبارك موسى "الريس"

مُساهمة  Admin في الثلاثاء أغسطس 07, 2012 1:39 pm




ضناني الوجد وازداد اشتياقي وجُنّ القلـب كـبّل فـي وثاقِ

وبات مضجراً من فرط همّي فمـا لنـوائب الأيــام واقي

يعاني من مـرارت المـآسي ويسـقى مكـرهاً مرّ المـذاقِ

أيا ليـلاي إنّ القلـب يدمى وتنتحـب الحـنايا والمــآقي

فإنّي لا أظـنّ له اصطـباراً وهيهــات الوداد أو التـلاقي

لأنّ الصـدّ يفترس الأمـاني ويغتصـب المـودّة بالفـراقِ

فبغـيتها محـال أو حــرام وطالبـها يلاقـي مـا يـلاقي

فمالي لا أتوجـها بشعــري أفضّـلها علـى كـلّ الرفـاقِ

مماثلـة البدور لها قصـيدي وأنظـمه علـى قـدمٍ وسـاقِ

عنيتُ مهاً لها الغـزلان تحبو وكلّ الغـيد في ركـب اللحاقِ

لها فرعٌ كما ليـل المعـنّى وتحزمه المجـرّةُ في اتسـاقِ

لها طرفٌ يقاتل في السجـالِ ويبـلي لا يبـالي بالرقــاقِ

لها ثغـرٌ يصوغ الشهد سرداً يغنّي مثلـما فعـل السـواقي

لهـا جـيدٌ تعـانقـه اللآلئ وبعـد الجـيد تنتظـم التراقي

وخصـرٌ ناحـلٌ تخشى عليه وتحسـبه مـن السمـر الدقاقِ

قـوامٌ فـارعٌ كقـوام بـانٍ يميـس فيستحـي نخلُ العراقِ

فتجـزل في مـودتها العطايا بآلافٍ مـن النـوق العــتاقِ

ولكن لا يطـال لهـا سمـاءٌ وأنّى للمعــنّى بـالبــراقِ

نصحتك يا فـؤاد فلا تمادى ولا تبـقي من الأحـزان باقي

فإنّك لم تنـلْ منـها مرامـاً ولن تقـوى على طول الشقاقِ



avatar
Admin
Admin

المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 28/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsogia.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى