أحاديث صحيحه و ممتعه للغايه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أحاديث صحيحه و ممتعه للغايه

مُساهمة  Admin في الأحد أغسطس 12, 2012 8:27 pm



‏- إدخال السرور على المسلم :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
من أفضل العمل إدخال السرور على المؤمن تقضي عنه دينا تقضي له حاجة تنفس له كربة.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 5897 في صحيح الجامع.

- عيادة المريض :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
إذا عاد الرجل أخاه المسلم مشى في خرافة الجنة حتى يجلس فإذا جلس غمرته الرحمة فإن كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي و إن كان عشيا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 682 في صحيح الجامع.

- التحاب في الله
وأجرهم أن يكونوا في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : إمام عادل و شاب نشأ في عبادة الله و رجل قلبه معلق بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود إليه و رجلان تحابا في الله فاجتمعا على ذلك و افترقا عليه و رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه و رجل دعته امرأة ذات منصب و جمال فقال : إني أخاف الله رب العالمين و رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3603 في صحيح الجامع.
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
قال الله تعالى : حقت محبتي للمتحابين في و حقت محبتي للمتواصلين في و حقت محبتي للمتناصحين في و حقت محبتي للمتزاورين في و حقت محبتي للمتباذلين في ; المتحابون في على منابر من نور يغبطهم بمكانهم النبيون و الصديقون و الشهداء.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 4321 في صحيح الجامع.

- التواضع :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من تواضع لله رفعه الله.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 6162 في صحيح الجامع.

- الحلم وكظم الغيظ :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من كظم غيظا و هو قادر على أن ينفذه دعاه الله على رءوس الخلائق حتى يخيره من الحور العين يزوجه منها ما شاء.
( حسن ) انظر حديث رقم : 6522 في صحيح الجامع .


‏- إكرام الضيف :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته يوم و ليلة و الضيافة ثلاثة أيام فما بعد ذلك فهو صدقة و لا يحل له أن يثوي عنده حتى يخرجه.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 6502 في صحيح الجامع.

- الرفق في الأمور كلها :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا أراد الله بأهل بيت خيرا أدخل عليهم الرفق.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 303 في صحيح الجامع.

- رد غيبة المسلم
ثوابها يعتقه الله من النار
الدليل : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
من ذب عن عرض أخيه بالغيبة كان حقا على الله أن يعتقه من النار.
صحيح ) انظر حديث رقم : 6240 في صحيح الجامع.

- السلام بين المؤمنين :
وهو السلام والمصافحة معا ثوابه غفران الذنوب
الدليل : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
أيما مسلمين التقيا فأخذ أحدهما بيد صاحبه فتصافحا و حمدا الله تعالى جميعا تفرقا و ليس بينهما خطيئة.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 2741 في صحيح الجامع.
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
ما من مسلمين يلتقيان فيسلم أحدهما على صاحبه و يأخذ بيده لا يأخذ بيده إلا لله فلا يفترقان حتى يغفر لهما.
( حسن ) انظر حديث رقم : 5778 في صحيح الجامع.

- الكلمة الطيبة :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
الكلمة الطيبة صدقة
( صحيح ) انظر حديث رقم : 4528 في صحيح الجامع.
و قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
اتقوا النار و لو بشق تمرة فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 115 في صحيح الجامع .



‏- السماحة في البيع :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
رحم الله عبدا سمحا إذا باع سمحا إذا اشترى سمحا إذا قضى سمحا إذا اقتضى.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3495 في صحيح الجامع.
و قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
كان رجل يداين الناس فكان يقول لفتاه : إذا أتيت معسرا فتجاوز عنه لعل الله أن يتجاوز عنا فلقي الله فتجاوز عنه.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 4454 في صحيح الجامع.
و قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
حرم على النار كل هين لين سهل قريب من الناس.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3135 في صحيح الجامع.

- حفظ اللسان :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
و هل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 5136 في صحيح الجامع

- حق المسلم على المسلم :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
لا تحاسدوا و لا تناجشوا و لا تباغضوا و لا تدابروا و لا يبع بعضكم على بيع بعض و كونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم و لا يخذله و لا يحقره التقوى هاهنا - و أشار إلى صدره -بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه و ماله و عرضه ( صحيح ) انظر حديث رقم : 7242 في صحيح الجامع.
و قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
قتال المسلم كفر و سبابه فسوق و لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 4359 في صحيح الجامع.
و قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 6581 في صحيح الجامع.
المحافظة على الصلوات الخمس
ووجوب أدائها في جماعة
حكم تارك الصلاة :
قال الله تعالى : {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ }
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
بين الرجل و بين الشرك و الكفر ترك الصلاة.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 2848 في صحيح الجامع.
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
العهد الذي بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 4143 في صحيح الجامع.
من صفات المنافقين التكاسل عن الصلاة :
قال الله تعالى : { وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى}
{ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً }
عن العلاء بن عبد الرحمن أنه قال دخلنا على أنس بن مالك بعد الظهر فقام يصلي العصر فلما فرغ من صلاته ذكرنا تعجيل الصلاة أو ذكرها فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تلك صلاة المنافقين تلك صلاة المنافقين تلك صلاة المنافقين يجلس أحدهم حتى إذا اصفرت الشمس فكانت بين قرني شيطان أو على قرني الشيطان قام فنقر أربعا لا يذكر الله فيها إلا قليلا
( صحيح ) _ وأخرجه مسلم.
عقوبة من فاتته صلاة العصر :
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله و ماله.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 5491 في صحيح الجامع.
و قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
من ترك صلاة العصر حبط عمله.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 6146 في صحيح الجامع.
وخص العصر لاجتماع ملائكة الليل والنهار فيها أو لأن العصر لا عذر لأحد في تفويتها لكونه وقت يقظة وقول ابن عبد البر يلحق بالعصر جميع الصلوات رده النووي بأن الشرع نص على العصر ولم تتحقق العلة فامتنع الإلحاق قال ابن المنير : والحق أنه تعالى يخص ما شاء بما شاء من الفضيلة.
عَنْ سَمُرَةُ بْنُ جُنْدُبٍ رَضِى اللَّهُ عَنْهُ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِمَّا يُكْثِرُ أَنْ يَقُولَ لِأَصْحَابِهِ هَلْ رَأَى أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ رُؤْيَا قَالَ فَيَقُصُّ عَلَيْهِ مَنْ شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُصَّ وَإِنَّهُ قَالَ ذَاتَ غَدَاةٍ إِنَّهُ أَتَانِى اللَّيْلَةَ آتِيَانِ وَإِنَّهُمَا ابْتَعَثَانِى وَإِنَّهُمَا قَالَا لِى انْطَلِقْ وَإِنِّى انْطَلَقْتُ مَعَهُمَا وَإِنَّا أَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ مُضْطَجِعٍ وَإِذَا آخَرُ قَائِمٌ عَلَيْهِ بِصَخْرَةٍ وَإِذَا هُوَ يَهْوِى بِالصَّخْرَةِ لِرَأْسِهِ فَيَثْلَغُ رَأْسَهُ فَيَتَهَدْهَدُ الْحَجَرُ هَا هُنَا فَيَتْبَعُ الْحَجَرَ فَيَأْخُذُهُ فَلَا يَرْجِعُ إِلَيْهِ حَتَّى يَصِحَّ رَأْسُهُ كَمَا كَانَ ثُمَّ يَعُودُ عَلَيْهِ فَيَفْعَلُ بِهِ مِثْلَ مَا فَعَلَ الْمَرَّةَ الْأُولَى قَالَ قُلْتُ لَهُمَا سُبْحَانَ اللَّهِ مَا هَذَانِ ؟؟ قَالَ قَالَا لِى أَمَا إِنَّا سَنُخْبِرُكَ أَمَّا الرَّجُلُ الْأَوَّلُ الَّذِى أَتَيْتَ عَلَيْهِ يُثْلَغُ رَأْسُهُ بِالْحَجَرِ فَإِنَّهُ الرَّجُلُ يَأْخُذُ الْقُرْآنَ فَيَرْفُضُهُ وَيَنَامُ عَنْ الصَّلَاةِ الْمَكْتُوبَةِ
والحديث رواه البخاري برقم 5804 باب التعبير.

‏وجوب صلاة الجماعة :
قال الله تعالى { وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ }
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
إذا سمعت النداء فأجب داعي الله.
( صحيح ) انظر حديث رقم : 609 في صحيح الجامع.
1357- عن أبى هريرة، قال: أتى النبى صلى الله عليه وسلم رجل أعمى. فقال: يا رسول الله! إنه ليس لى قائد يقودنى إلى المسجد. فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرخص له فيصلى فى بيته. فرخص له. فلما ولى دعاه فقال "هل تسمع النداء بالصلاة؟" فقال: نعم. قال "فأجب".
رواه مسلم.



avatar
Admin
Admin

المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 28/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsogia.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى